• Al-Ameer Qu./ Najaf - Iraq Po. Box (13) Kufa.
  • Najaf , Iraq 54001

العراق-النجف 54001

الأحد - الخميس 08:00 - 15:00 الجمعة والسبت مغلقة

جامعة بغداد تناقش أطروحة دكتوراه بعنوان " تأثير إضافة الصبار وزيت جوز الهند في حيوية وشكل بويضات الجاموس بالتجميد " بإشراف السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد باقر محمد رشاد فخر الدين

أذار 29, 2022 جامعة بغداد تناقش أطروحة دكتوراه  بعنوان " تأثير إضافة الصبار  وزيت جوز الهند في حيوية وشكل بويضات الجاموس بالتجميد " بإشراف السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد باقر محمد رشاد فخر الدين


متابعة : علي زيني
ناقشت كلية علوم الهندسة الزراعية في جامعة بغداد أطروحة الدكتوراه الموسومة بـ " تأثير إضافة الصبار وزيت جوز الهند في حيوية وشكل بويضات الجاموس بالتجميد " للطالب حاكم تكليف الخزرجي بإشراف السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد باقر محمد رشاد فخر الدين .
وتهدف الدراسة إلى تحديد تأثير إضافة مستويات مختلفة من عصارة أوراق نبات الأوليفيرا الذي يستخدم لأول مرة في مجال حفظ البويضات وماء جوز الهند في كل من الحيوية والشكل الطبيعي لبويضات الجاموس المحفوظة بالتجميد باستخدام طريقة التجميد السريع وتقنية التزجيج.
وتأتي أهمية هذه الدراسة متطابقة مع توجه وزارة الزراعة لتوجه الأنظار وتركيز الجهود وتكثيف العمل وتحسين الأداء التناسلي لزيادة أعداد حيوان الجاموس ، الذي يعد ثروة وطنية هامة تساهم في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق الأمن الغذائي ، اذ تم الاتفاق مع منظمة الأغذية والزراعة الدولية على شمول هذا الحيوان ببرنامج التلقيح الاصطناعي وبالنتيجة قد تم تحويل مسار العناية والرعاية التناسلية لهذا الحيوان باتجاه جديد ، وهذا يتطلب استمرار وتيرة العمل وتنسيق الجهود نحو تطبيق تقنيات الإنجاب المساعدة ومن هذه التقنيات هي حفظ البويضات لمدة زمنية تصل إلى عدد من السنين ، وملاحظة قابليتها على البقاء حية من أجل المحافظة على العناصر الوراثية المتميزة والجيدة لهذا الحيوان الاقتصادي الذي عانى الإهمال لعقود من الزمن
وتوصلت الدراسة إلى إن المواد المستعملة في البحث ( الصبار وجوز الهند ) والتي هي عبارة عن مضادات أكسدة ، كانت ذات تأثير إيجابي مهم على كل من الحيوية والشكل ، كما تميزت تقنية التزجيج عن نظريتها التجميد السريع ومن جانب آخر تفوق الكليسرول على دايمثيل سلفواكسيد كمواد حماية من التجميد وكذلك تفوقت البويضات الناضجة مختبرياً على غير الناضجة ، إذ كانت الصفات المدروسة هي الحيوية والشكل الطبيعي .
وأوصت الأطروحة بضرورة إجراء المزيد من الدراسات عن الجاموس وطرق تحسين الأداء التناسلي له من خلال استخدام طرق التجميد الحديثة للبويضات فضلاً عن ضرورة إجراء دراسات تختص تقييم القابلية الإخصابية لبويضات الجاموس بعد التجميد.

© 2019 جامعة جابر بن حيان الطبية