العيسى يترأس وفد العراق في قمة العلوم والتكنولوجيا في استانا ويحذر من توظيف التقنيات في احداث الحروب

شارك العراق في القمة الاولى لمنظمة التعاون الاسلامي حول العلوم والتكنولوجيا في العاصمة الكازاخستانية استانا وبمشاركة رؤوساء ووممثلي 57 دولة.

وترأس الوفد العراقي وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا الدكتور عبد الرزاق العيسى وبحضور المستشار في مجلس الوزراء الدكتور حامد خلف والسفير خليل الموسوي رئيس دائرة المنظمات والمؤتمرات الدولية في وزارة الخارجية والسيد خالد الخيرو الممثل الدائم للعراق في منظمة التعاون الاسلامي والاستاذ يونس سالم القائم بالاعمال في استانا.

 

وقال العيسى في كلمته الرسمية ان الضرورة العلمية والتكنولوجية تفرض على الجميع التخطيط لاعتماد التنمية المستدامة لافتا الى أن ذلك لا يتحقق إلا بالتواصل مع كل جديد والسعي الحثيث للارتقاء بكل ما تفرضه حقول ومجالات العلوم والتكنولوجيا. واكد العيسى أهمية بناء وترسيخ وإدامة علاقات التعاون في كل المجالات العلمية والتقنية داعيا بالوقت نفسه الى الوقوف أمام كل من يستخدم التكنولوجيا في الاضرار بالمجتمعات ويوظفها في احداث الحروب والمسارات غير الايجابية لتقويض البنية الاجتماعية والثقافية لمجتمعاتنا. واضاف أن الانسان يعقد اتفاقياته وشروط علاقاته على وفق المشتركات الثابتة بينها وبين الآخر مشيرا الى انه من بين هذه المشتركات الاحتياج المتبادل وموضحا ان ركيزة علاقات الدول في هذا المجال تستند الى معيار التقدم العلمي والمنفعة العلمية المتبادلة قائلا إنه من دون هذا الاشتراط ستكون العلاقة مضطربة وأقرب الى علاقة التابع بالمتبوع. واضاف أن الدول المنضوية تحت منظمة التعاون الإسلامي عليها  أن تثابر وتتواصل مع آخر مستجدات التطور العلمي والتكنولوجيكي تتوازن علاقاتها التي تمثل الأساس للنجاح المطلوب.

cron